v
الحوار الإقتصادي
من يوم ليوم
يوم الكرامة والمساواة للمرأة
نحن النساء العربيّات، المناضلات من أجل الديمقراطيّة والكرامة والمساواة، نحن الناشطات الأساسيّات في التغييرات الإستثنائيّة التي يشهدها العالم العربيّ، نصرّ على تذكير الرأي العام أنّ للنساء الحقّ، كما الرجال تماماً، بالإستفادة من رياح الحريّة والكرامة التي تهبّ في هذه المنطقة من العالم.
إنّ النساء لطالما ناضلن لكسب حقوق تتفاوت أهميّتها بحسب الدول، لكن هذه الحقوق لا تضاهي تطلّعاتهن وتبقيهنّ في موقع متأخّر.
إنّ مجموعة القوانين الأُسريّة في معظم الدول العربيّة، وقانون الجنسيّة وبعض القوانين المدنيّة والجنائيّة تعزّز التمييز وتنتهك أدنى حقوق الحريّة الأساسيّة للنساء والفتيات، من خلال تعدّد الزوجات، وزواج القاصرات، وعدم المساواة في ما يختصّ بأمور الزواج والطلاق والوصاية على الأولاد والحصول على الممتلكات والميراث وارتكاب جرائم الشرف.
اليوم، وبما أنّ العالم العربيّ يسير نحو الديمقراطيّة وهو في صدد تعزيز سيادة القانون وحقوق الإنسان، نرى أنّه لا يمكن لأيّ ديمقراطيّة أن تتحقّق من دون المساواة التامّة بين المرأة والرجل. سويّاً حقّقنا حاضرنا وسويّاً سنبني مستقبلاً أفضل.
لذلك نطالب بـ:
- الحفاظ على المكتسبات، والمساواة التامّة والفعّالة وتسجيل حقوق النساء في الدساتير؛
- إتّخاذ التدابير التشريعيّة والإداريّة بهدف القضاء على العنف ضدّ النساء؛
- إحترام والإقرار بإتّفاقيّة "السيداو" من دون تحفّظ بروحيّتها وبكلّ تشريعاتها؛
- إعتماد القوانين التي تحمي النساء من اللامساواة الإجتماعيّة والإقتصاديّة، ومن التمييز وبالأخصّ الأُسريّ؛
- إتّخاذ التدابير العمليّة لمساعدة المرأة على تبوّء مراكز القرار ومشاركتها الكاملة في الحياة السياسيّة والنقابيّة؛
- إستنكار الأصوات التي ترتفع من هنا وهناك لتمييز المرأة باسم قراءة رجعيّة للتعاليم الدينيّة، وتلك التي تريد منعها من مشاركة تامّة وفعليّة في حياة كريمة ومحترمة لحقوق الإنسان؛

الموقّعات الثمانية على النداء:
- سهير بلحسن، رئيسة الفدراليّة الدوليّة لحقوق الإنسان FIDH ، تونسيّة؛
- بشرى بلحج حميدة، محامية، شريكة مؤسّسة ورئيسة سابقة للجمعيّة التونسيّة للنساء الديمقراطيّات، تونسيّة؛
- شاهيناز عبد السلام، مدوّنة وناشطة، مصريّة؛
-نوال السعداوي، طبيبة نفسانيّة، وكاتبة وناشطة تاريخيّة لحقوق المرأة، مصريّة؛
- تهاني راشد، مخرجة، مصريّة؛
- سمر يزبك، كاتبة، سوريّة؛
- عزّة كامل المقهور، محامية دوليّة وعضو المجلس الليبي لحقوق الإنسان، ليبيّة؛
-وسيلة تمزلي، ناشطة لحقوق المرأة وكاتبة، جزائريّة؛

الداعمون:
سيلفيان أغاشينسكي، فيلسوفة؛ كارن آنّ، مغنّية؛ إليزابت بادينتر، فيلسوفة ؛ جوزيان بالاسكو، ممثّلة؛ جولييت بينوش، ممثّلة؛ دومينيك بلان، ممثّلة؛ لويس شديد، مغنّي؛ أومبرتو إيكو، كاتب؛ ماريان فايثفول، مغنّية؛ رينيه فرايدمان، طبيب توليد؛ جولييت غريكو، مغنّية؛ كلودي هانييريه، رائدة فضاء وسياسيّة؛ فرانسواز هيريتييه، عالمة في الأنتروبولوجيا؛ إيزابيل هوبير، ممثّلة؛ أكسيل كان، إختصاصيّ بعلم الوراثة؛ لا غراند صوفي، مغنّية؛ تاليسما ناسرين، كاتبة؛ أوليفيا رويز، مغنّية؛ رايّانا، كاتبة وممثّلة؛ أنّيت فييفيوركا، مؤرّخة؛ مازارين بينجو، مدرّسة فلسفة وكاتبة؛ كاترين دونوف، ممثّلة؛ بنيامين بيولاي، مغنّي وكاتب أغاني.

 

نصائح
دعي طفلك يشرب
دعي طفلك يشرب في الصباح من خلال دراسة أجرتها مياه نسلي على تلاميذ بين عمر التاسعة والحادية عشر، ظهر أنه بالنسبة الى ثلثي الأطفال الفطور لا يكفي للحفاظ على مستوى جيد من الماء في الجسم حتى يحين وقت الغداء
هل ترك الطفل يبكي مضرّ؟
في ساعة النوم، يتساءل معظم الأهالي إنْ كان ترك الطفل يبكي قد يؤدي الى نتائج مضرّة بصحة الطفل أو تصرّفاته.تابع الباحثون الدراسات السابقة التي أظهرت أنه على الأهل والأبناء أن يتعلّموا أن يتحكّموا بالبكاء بأنفسهم من خلال أنواع عديدة من التقنيات
حافظي على شعرك
حافظي على شعرك من خلال استعمال شامبو لطيف. استعملي شامبو خالٍ من الكبريت والكولاجين. يعطي رغوة أقل لكنه ينظّف جيداً. قدّمي الأوكسيجين لشعرك من خلال تمشيطه في الصباح وفي المساء بواسطة فرشاة دائرية
المشي السريع
نصحت دراسات سابقة بالبقاء في نشاط دائم مثلاً المشي أو الركض ثلاثين دقيقة يومياً من أجل الحفاظ على صحة جيدة. لكن هذه الدراسة تُظهر وجهة نظر مختلفة، وتُعلن أن الكمية لا تهم لكن ما يهم هو كثافة الجهد
جلالة أميرة قطر الشيخة موزة
قالت السيدة الأولى في قطرإن الأمم المتحدة لن تصل الى هدفها بجعل كل طفل في العالم يحصل على تعليم ابتدائي بحلول العام 2015، لكن الخطة ما زالت تسير على "الدرب الصحيح". قالت مندوبة الـ يونيسكو الشيخة موزة بنت ناصر المسند إنه من المستحيل حلّ هذه المشكلة بحلول العام 2015 وهو التاريخ النهائي
سرطان الثدي
إذ أكثر من 50 ألف امرأة يصبن سنويّاً بهذا المرض و 11 ألفاً يتوفين بسببه غير أن الكشف المبكر عن المرض يضمن الشفاء منه تمامًا. لذلك يكرّس شهر أكتوبر من كل سنة لمكافحة هذا المرض، وتطلق خلاله حملات التوعية والكشف المبكر لهذا المرض للحدّ من مخاطره، ويرمز إليه باللون الزهري.